تحميل كل روايات جنكيز ايتماتوف

تحميل مجانا وقراءة اونلاين كل روايات جنكيز ايتماتوف

جنكيز أيتماتوف (12 ديسمبر 1928 - 10 يونيو 2008)، أديب قيرغيزي (سوفيتي سابقًا). حاز على جائزتي لينين والدولة، له العديد من الروايات والقصص، من رواياته : جميلة،  المعلم الأول، ويطول اليوم أكثر من قرن، طريق الحصاد، النطع، السفينة البيضاء، ووداعا ياغولساري، الغرانيق المبكرة، شجيرتي في منديل أحمر، عندما تتداعى الجبال، العروس الخالدة، طفولة في قرغيزيا، نمر الثلج، الكلب الأبلق الراكض على حافة البحر.

جنكيز أيتماتوف



إن يديغي جانغلدين كما يدعوه معارفه شغيل لحق وحقيق ، هو واحد من أولئك الذين يقال عنهم وفيهم أن الأرض عليهم تدور وهم يمسكونها فى تغور . وهو مرتبط بمرحلة عصره الى الحد الذى يمكننى الحكم عليه بأوثق ما يمكن وفي هذا كنه جوهرة ، انه ابن عصره ، رؤية العالم من خلال مصيره كجبهوى قاتل ابان الحرب وعامل في السكك الحديد ، وشخصية يديغي البوراني يمثل موقفى ازاء المبدأ الجذرى للواقعية الاشتراكية الذى كان ويبقى هدف دراستها الرئيسي انسان العمل .




ها انا مرة اخرى امام هذه اللوحة الصغيرة في اطارها المتواضع . وغداً ، منذ الصباح ، ينبغي علي أن أذهب إلى القرية ولذلك انظر الى اللوحة طويلاً وبدقة ، كما لو كانت ستقول لي : سفراً سعيداً . اننى لم أعرض هذه اللوحة في المعارض مطلقاً يضاف إلى ذلك ، أنه عندما يزورني في بيتي اناس من اقاربي في القرية ، كنت اخفي هذه اللوحة . وليس ذلك لان فيها بعض العيوب ، بل لأنها بعيدة عن أن تكون نموذجاً فنياً . فهي بسيطة بساطة الأرض التي تتمثل فيها .




تقف مؤلفات جنكيز ايتماتوف في صف انجازات الأدب العالمى المعاصر ، فقد ساهمت الأعمال الشعرية الشعبية في تشكيل ملامح ايتماتوف الفنية ، إن ايتماتوف قاصاً للعالم عن الشعب القرغيزى استطاع التعبير عن أعمق أعماق الروح الشعبية . إن فن الواقعية ملموس في كل جوانبه وفي محتوياته ، في رموزه أبطال ايتماتوف أناس يعيشون في زمن محدد ، وفي مكان جغرافى معلوم كل واحد منهم يرتبط بآلاف الخيوط بالماضى بالحاضر وبالمستقبل لشخصه ولشعبه . ابطاله أناس سوفييت يشغلهم مما يشغل جميع الناس في بلادنا ، إنهم يساهمون في نفس الأحداث ، وهكذا أيضاً يتفكرون بمعنى الحياة وغايتهم فيها .





" النطع " هذا الكتاب الذى دخل لدى بعض النقاد ضمن الإطار التراجيدي ، ويجب القول أنه بدون هذه النواحي التراجدية من الصعب التحدث عن المصائب التي تحل بنا ، هنا وهناك . ويتحدث الكاتب عن التراجيديا من جهة نظر فلسفية لأنه لا توجد حياة ولا فن خارج الصراع بين الإنسان والانسان ، وبين الانسان وقوى الطبيعة الأخرى حيث يتولد العمل الأدبي العظيم عندما يحاول الكاتب تفسير المشاكل العظمى للوجود البشري ، وننوه إلى أن المقصود بكلمة " النطع " هنا " بساط من الجلد يفُرش تحت المحكوم عليه بالعذاب أو بقطع الرأس .





كان كل أملها أن ينقشع الضباب فتتضح الأمور فعلى أقل تقدير سيرون في الليل النجوم إذا ما انقشع الضباب ، ومن الضرورى أن يتمسكوا بالنجوم في المقام الأول وكان ثمة أمل آخر بأن يعثروا على جزيرة ما ، وهناك سيصبح الاهتداء أسهل . وهكذا مضوا إلى المجهول والضباب محيط بهم طوال الوقت . وحتى في هذا الظرف فقد أمر اروجان بترتيب الأمور في الزورق الى حد ما . فنزحزا بقايا المياه من قاع القارب حتى لا يخوضوا فيها بأقدامهم . واجلس كيريسك بجواره في مؤخرة القارب لكى يشعر الصبي بالدفء في كنفه ، ولكى تجف ملابسه اسرع . ووزع الماء على الجميع يتساوى في البداية اعطى لكل منهم ثلاثة أرباع مغرفة ، فبعد الليلة العاصفة كان لا بد أن يرتووا ولو مرة .




في هذا الكتاب يستعرض الكاتب السوفيتى الشهير جنكيز ايتماتوف صفحات من سيرته الذاتية ونتاجه ويقدم صوراً أدبية لعدد من رجالات الثقافة الكلاسيكيين والمعاصرين ، ويتناول دور المثقفين اليوم في درء الكارثة النووية ، فجميعنا نعيش على كوكب واحد وإذا كان شعب ما ، بل وحتى شخص ما يعانى من مصيبة فلا يجوز للأخرين أن يقفوا متفرجين لا اباليين.




إن رواية " عندما تتداعى الجبال " هي تراجيديا رفيعة وعمل ادبي في غاية الكمال والإتقان ، على غرار كاتبها الكامل بين جنسه من البشر ابن التاريخ والحضارة . إن طريقه ليثير الذهول من حقبة ما قبل التاريخ إلى المعاصرة . جامعاً بدايات التكوين ونهاياته في رحلة الروح والجسد ، وباثاً في الكثير من المراحل والتجارب في حياة الإنسان والمجتمع من خلال مؤلفاته الخالدة . فموضوع الرواية يتلخص في : كيف على المر أن يعيش ، وكيف يجب أن يموت ؟ كيف تحيا وكيف تموت .


لمناقشة الكتاب : جروب أطلب كتابك
لتحميل المزيد من الكتب ، او اطلب كتاب : موقع اطلب كتابك

كمثقف انشر الكتب بين اصدقائك على

الفيسبوك تويترجوجل بلس
تنويه : اذا وجدت رابط لا يعمل ، كتاب له حقوق ملكية ، او اردت نشر كتاب او مقال خاص بك على الموقع : راسلنا عن طريق رسائل صفحة أطلب كتابك

عن الموقع

الموقع تابع لجروب اطلب كتابك ، نرجو منك متابعتة على فيسبوك

التعليقات
0 التعليقات