تحميل كل روايات ومقالات علاء الأسواني

( تحميل مجانا وقراءة أونلاين كل روايات ومقالات علاء الأسوانيpdf  ) 

ولد علاء الأسوانى في 26 مايو 1957  كانت أمه زينب من عائلة أرستوقراطية حيث كان عمها وزيراً للتعليم قبل ثورة يوليو. والده عباس الأسواني، جاء من أسوان إلىالقاهرة عام 1950، حيث كان كاتباً، روائياً ومحامياً، وكان يكتب مقالات في روز اليوسف تحت عنوان أسوانيات، وحصل عام 1972 على جائزة الدولة التقديرية للرواية والأدب.
أتم دراسته الثانوية في "مدرسة الليسيه الفرنسية" في مصر. حصل على البكالوريوس من كلية طب الفم والأسنان جامعة القاهرة عام 1980 وحصل على شهادة الماجستير فيطب الأسنان من جامعة إلينوي في شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية[4]. ما زال يباشر عمله في عيادته بحي جاردن سيتي، كما تعلم الأسواني الأدب الإسباني في مدريد. يتحدث الأسواني أربع لغات: العربية، الإنجليزية، الفرنسية والإسبانية. في أكتوبر 2010، قام المركز الإسرائيلي الفلسطيني للدراسات والبحوث بترجمة رواية عمارة يعقوبيان، بينما رفض الأسواني ترجمة كتبه إلى العبرية أو نشر كتبه في إسرائيل لموقفه المعادي للتطبيع معها. واتهم الأسواني مركز البحوث بالسرقة والقرصنة، وقام بتقديم شكوى للإتحاد الدولي للناشرين .روايات1990: أوراق عصام عبدالعاطى2002: عمارة يعقوبيان2007: شيكاجو2013: نادي السياراتقصص قصيرة1990: الذي أقترب ورأى1998: جمعية منتظري الزعيم2004: نيران صديقة
كتب 2010: لماذا لا يثور المصريون؟
2011: هل نستحق الديموقراطية؟
2011: مصر على دكة الاحتياطي
2012: هل أخطأت الثورة المصرية؟
2016: من يجرؤ على الكلام؟
كما يكتب مقالة شهريا في جريدة العربي الناطقة بلسان الحزب العربي الديمقراطي الناصري. وكتب لفترة مقالاً أسبوعيًا في جريدة الدستور. وكان يكتب مقالاً أسبوعيًا في جريدة الشروق. وكان يكتب في جريدة المصري اليوم. والأسواني عضو مجلس إدارة مركز الدوحة لحرية الإعلام.
كما ينظم ندوة اسبوعية كل خميس يعرض فيها آراءه السياسية و يستعرض بعض المؤلفات الروائية.

(أعمال الكاتب )
1- رواية رواية الذي أقترب ورأي - علاء الأسواني 
رابط الكتاب 
القصة الاولى حزينة و مأساة مريعة  القصة الثانية مككرة في كتاب " نيران صديقه " قصص مليئة بالاحزان , تذكرني ببرامج التلفزيون المعنية بفضح الحوادث . 
2 -  رواية رواية شيكاجو  - علاء الأسواني 
يقول الأستاذ جلال أمين عن هذه الرواية المتميزة: ها هى رواية علاء الأسوانى الجديدة «شيكاجو» تستحق بدورها نجاحًا مماثلاً وبنفس القدر من الجدارة كالذى استحقته عمارة يعقوبيان.
فرحت عند انتهائى من قراءتها لأكثر من سبب، فقد أكدت لى هذه القراءة أن لدينا بالفعل أديبًا كبيرًا وموهوبًا، وظهر أن عمارة يعقوبيان ليست ظاهرة منفردة لا تتكرر، بل إن من الممكن أن تتكرر المرة بعد المرة. فى الرواية الجديدة (شيكاجو) كل مزايا الرواية السابقة: التشويق الذى يبدأ من أول صفحة ويستمر إلى آخر صفحة، أسلوب الكتابة السلس والسريع الذى يصيب الهدف باستمرار بلا تثاقل أو تسكع، الرسم الواضح والمتسق للشخصيات، اللغة العربية الراقية دون تكلف أو تعمد الإغراب، وقبل كل شيء وفوق كل شيء، نُبل المعني، إذ لا جدوى فى رأيى من رواية مهما كانت درجة تشويقها وإتقانها إذا لم تكن نبيلة المقصد، وإذا كان المقصد تافهًا أو حقيرًا قضى على ما قد يكون للمهارة والشطارة من أثر فى نفس القارئ . 
3- رواية حادث مؤسف لضابط أمن دولة...ومقالات أخري - علاء الأسواني 

مقالات مختارة من سلسلة الديمقراطية هي الحل نشرت بجريدة الشروق المصرية عام 2010. و هي تعد شاهدًا على الأسباب التي أدت إلى قيام ثورة 25 يناير 2011. 
4 -  رواية عمارة يعقوبيان - علاء الأسواني
 

عمارة يعقوبيان رواية مصرية للكاتب علاء الأسواني وهو اسم حقيقي لعمارة موجودة فعلاً بشارع طلعت حرب بناها المليونير هاغوب يعقوبيان يسلط الكاتب الضوء في الرواية على التغيرات المتلاحقة التي طرأت على فكر وسلوك المجتمع المصري في فترة ما بعد الانفتاح من خلال نماذج واقعية تعيش بين افراد المجتمع تمثلت في الفتاة الكادحة التي تناضل من اجل الحصول على المال الرواية توضح كل كوارث المجتمع المصري المسكوت عنها سواء ظلم وقهر السلطة وفسادها المالي والسياسي و قبضتها الامنية الحديدة والاهانة اللي بيتعرض ليها المواطني يين في امن الدولة واقسام الشرطة .

5 - كتاب مصر علي دكة الإحتياطي - علاء الأسواني 
مقالات علاء الأسوانى 3 . الأسوانى رغم موهبته العظيمة إلا انه استخدم لغة بسيطة تحمل فى طياتها هم واضح بمشاكل الوطن ، و تعبير عظيم عن الأمل فى الشعب الذى كان يتوقع منه الثورة و يحرضه عليها ، ورفض قاطع لسياسات النظام و لسلوك مُدّعى الدين ومتعصبينه ومشاركتهم بطريقة مباشرة و غير مباشرة فى تخلف الأمة وتراجعها فى جميع المجالات بإذعانها للنظام .
6 - رواية نادي السيارات - علاء الأسواني 
رابط الكتاب

رواية ( نادي السيارات ) للروائى الكبير علاء الاسوانى ... التي يتناول من

خلالها بأسلوبه الأدبي الجميل القضايا التي تلمس كل إنسان مثل الكرامة
والحرية والعدل
ومن الجدير بالذكر أن أحداث الرواية تدور في أربعينات القرن العشرين وتحكي ضمن أحداثها الحافلة عن دخول السيارات إلى مصر والظروف التي مر بها الشعب خلال هذه الفترة الحافلة من التاريخ

7 -رواية نيران صديقة - علاء الأسواني 

كما برع علاء الأسواني في كتابة الرواية، فقد برع أيضا في كتابة القصة القصيرة. وفي هذا الكتاب تنفرد دار الشروق بنشر الأعمال القصصية المجمعة لمؤلف "عمارة يعقوبيان" في كتاب واحد. وهي القصص التي نشرت من قبل في مجموعتين قصصيتين نفدتا منذ مدة طويلة وهما:"الذي اقترب ورأى" و"جمعية منتظري الزعيم" ثم نشرت مختارات منهما تحت عنوان "نيران صديقة" عام 2004 وتقدم القصص تحليلا رائعا للمجتمع المصري في صورة نابضة وواقعية لقاهرة اليوم . 
8 - كتاب لماذا لا يثورالمصريين - علاء الأسواني 
هذا الكتاب عبارة عن سلسلة من المقالات كتبها علاء الاسواني في نهاية التسعينات حتى 2007 في جريدة الأهالي والعربي وهذه المقالات تتحدث عن وقائع التعذيب في الشرطة وقضايا الفساد والحوادث الشنيعة التي حدثت ي تاريخ مصر سجل علاء الأسواني يومياته ومشاهداته والجدالات التي دخل فيها مع مثقفين مصريين وعرب وأجانب امتازت جميعًا بأسلوب الكاتب الذي اعترف له الجميع بأن كل ما يكتبه يمسك بتلابيب القارئ ولا يدعه حتى ينتهي من القراءة . 
9 - كتاب هل نستحق الديموقراطية - علاء الأسواني 
فى هذا الكتاب تحدث الاسوانى عن فساد المخلوع حسنى مبارك ,وغباء نظامه,و اصراره على التمادى فى جرائمه فى حق المصريين جميعا تحدث عن التعذيب فى مقار امن الدوله بذكر وقائع ومواقف محزنه وبتفصيل دقيق..دافع عن ايمن نور والاخوان المسلمين ..تكلم عن حق الاقباط واخطائهم فى المطالبه بتحقيق امتيازات لهم وهى حقوق لهم عادله ومشروعه ولكن يجب مطالبه النظام باسم المصريين جميعا وليس الاقباط فقط تكلم عن الافكار الوهابيه المتطرفه .. ومبدأ الطاعه المطلقه للحاكم ..تكلم عن فقهاء الحكام وشيوخ السلاطين ..وسعوده الدوله. 
لمناقشة الكتاب : جروب أطلب كتابك
لتحميل المزيد من الكتب ، او اطلب كتاب : موقع اطلب كتابك

كمثقف انشر الكتب بين اصدقائك على

الفيسبوك تويترجوجل بلس
تنويه : اذا وجدت رابط لا يعمل ، كتاب له حقوق ملكية ، او اردت نشر كتاب او مقال خاص بك على الموقع : راسلنا عن طريق رسائل صفحة أطلب كتابك

عن الموقع

الموقع تابع لجروب اطلب كتابك ، نرجو منك متابعتة على فيسبوك

التعليقات
0 التعليقات